ليو بيكلاند وإكتشاف مادة البكاليت : بداية عصر اللدائن


bakelite Formula
انتشرت اللدائن بخطوات واسعة سريعة وشاع استعمالها حتى شملت ميادين الانتفاع بها منتجات لا عدد لها ولا حصر إذ يصنع منها على سبيل المثال لا الحصر عجلات قيادة السيارات وعازلات الكهرباء وصناديق الاجهزة الكهربائية كالراديو وكرات البلياردو وأيدى المظلات (الشمسيات) وأقلام الكتابة وأمشاط الشعر وفرشاته .

هذا قليل من كثير ، وتجرى اليوم محاولات لاستعمال هذه المادة المتينة الخفيفة فى صنع هياكل الطائرات . ولا يستبعد أبداً ان ترى طائرات المستقبل مصنوعة من نوع من أنواع هذه اللدائن . ويعتبر (البكاليت) أقدم ما عرف من أنواع هذه اللدائن .

ليو هندريك بيكلاند

الغريب فى تاريخ هذه المادة القيمة أنه عندما اكتشفت ظن أنها عديمة الفائدة وقذف بها فى القمامة لانها كانت صلبة جدا بحيث بدا انه لا يمكن استعمالها فى شئ . ولكن لم تلبث حتى أعاد اكتشافها رجل رأى فيها هذه الامكانيات الواسعة . وكان (ليو بيكلاند 1863-1944) قد اعتزل الاعمال عام 1907م ولو انه كان لايزال فى مقتبل العمر ، لانه كان قد تمكن من بيع اختراعه لأوراق التصوير الفوتوغرافي بمبلغ يكفيه للعيش الرغد باقي أيام حياته .

وعقد العزم ان يشغل وقته فيما يحب ويشتهى وكان يهوى القيام بأبحاث فى الكمياء . وكان اهتمامه يدور حول فكرة استخلاص مادة تقوم مقام الكافور الذى ازداد ثمنه إزديادا فاحشا . حتى ان رجال الصناعة الذين كانوا يحتاجون إليه فى صناعتهم عجزوا عن شرائه . وقضى أسابيع يؤدى تجاربه فى معمله بمنزله فى (بونكرز) محاولا إيجاد تركيبات كميائية مختلفة ولكن واحدا منها لا يبشر بأى تقدم فى سبيل الاستعاضة عن الكافور.

الفورمالدهيد وحامض الكاربوليك

ذات يوم قرر (ليوبيكلاند) العالم الكيميائي ان يبحث الأثر الذى يمكن ان يتركه (الفورمالدهيد على حمض الكاربوليك) ومن هنا بدأت تكتشف له اشياء غريبة ومسلية . وسرعان ما نسي خطة بحثه الأصلية . واول ما اكتشف له هو أن نتائج خلط (الفورمالدهيد بحامض الكاربوليك) تختلف بإختلاف نسبة الخليط وخصوصا عند اضافة قليل من حامض الهيدروكلوريك لإثارة التفاعل.

واختلفت النتائج باختلاف أحوال التفاعل ، وبزيادة الحرارة او تقليلها بالتقليب الكثير او القليل . فمثلا فى بعض الأحيان يغلى الخليط بهدوء ثم يصير كتلة لزجة راتينجية أشبه ما تكون بالقلفونيه الرخيصة وفى احيان أخرى تنتج مادة كالملح المستعمل فى الأدوية الطبية . ولكن المفجأة الكبري حدثت عندما حاول بيكلاند أن يقوم بتجربته على نطاق واسع واستعمال حرارة أكبر من المعتاد .

اذا ان الخليط بدأ يغلى تماما كما كان يحدث من قبل . إلا ان هذا الغليان بدلا من ان يكون هادئا كان عنيفا شديدا . فصاح به مساعده دوناثينيال ثيرلو . انه كالبركان يقذف بحممه الساخنة فى كل اتجاه خذ حذرك والا احترقت . فتراجع بيكلاند بعيدا عن هذه القذائف وقال نعم انها كالبركان الثائر . واخذ الرجلين يتابعان هذا التفاعل  مأخوذين . واخيرا ازبد الخليط وخرجت رغواته من فوهة المختبر الزجاجى واخذت تسيل منه . وشيئا فشيئا هدأ ثورانه وأخذ يبرد . 

مادة عنيفة عنيدة لا تسيل لا تذوب لا تلين ولا تنكسر

وظل بيكلاند يفحص تجربته فوجد مادة رمادية اللون غير منظمة الشكل صلبة جدا  فقال (يثرلو) متعجبا : هذه المادة تبدو كأنها حمم بركان بردت . لعلك صنعت بركانا صناعيا صغيرا . وقضى الرجلان بقية اليوم يعملان على هذه المادة يحاولان تليينها لتشكيلها فى صورة ما . ولكن محاولاتهم كانت دون جدوى . واخذ بيكلاند بعد ذلك يعمل طبقا لخطة مرسومة للبحث عن وسيلة لتشكيل هذه المادة .

وكان كل يوم يعطى (ثيرلو) كشفا بأسماء كيماويات مختلفة ، ليحاول تجريبها على هذه المادة  فى حين كان يؤدى تجاربه المكثفة المرة بعد الأخرى محاولا التحكم فى تكوين هذه المادة العنيدة من خليط (الفورمالديهيد) وحامض الكاربوليك ولكن النجاح لم يكن من نصيب احدهما .

أخير قال ثيرلو: ( هذه المادة عنيفة عنيدة لا تسيل ولا تذوب ولا تلين ولا تنكسر) حتى الكهرباء لا تؤثر فيها . فقال بيكلاند : هذه الخواص هى بذاتها التى تجعل لها قيمة تفوق الوصف . فلو أمكننى أن أجد وسيلة لتشكيلها  فى الصورة التى أريدها  لا استطعت ان اصنع ادوات منها لا تتاثر بالحرارة ولا بالأحماض ولا بالكهرباء . تصور يمكن استغلالها فى ألاف الاأغراض فى حياتنا اليومية . 

إكتشاف البكاليت

وعرف بيكلاند بعد ذلك أن كميائيا أخر قد كشف عن هذه المادة . التى تشبه حمم البركان متجمدة منذ سنوات ولكنه رماها ولم يحاول الاستفادة منها . لانه لم يتمكن من صهرها او ايسالتها واذابتها . ولكن (بيكلاند) لم يقتنع بذلك وأخذ يحاول جهده وبكل الوسائل التى تخطر فى باله وبكل المذيبات المعروفة لتليين هذه المادة الجديدة .

وبعد شهر فى محاولات غير ناجحة لم يرتد عن عزمه للكشف عن وسيلة ما لاستغلال هذه المادة المتينة . واخيرا اتضح له ان هذه المادة لا يمكن ايسالتها او تليينها اذا ما تجمدت . فركز تفكيره فى محاولة تشكيلها فى الصورة المطلوبة بضغطها فى القوالب وهى لينة قبل التجمد . وذات يوم حاول بيكلاند ان يستخدم حرارة اشد من المعتاد .

واستخدم الضغط فى الوقت نفسه . فاتضح ان فى هذا العمل حلا لهذه المشكلة او قل حل اللغز ووجد انه باستعمال مكبس هيدروليكي مائي ساخن يمكن كبس مادته الجديدة فى قوالب باى شكل يرغب فيه . وهكذا عندما اكتشف ليو بيكلاند طريقة تشكيل مادته الجديدة (البكاليت) وهذا ما اطلقه عليها . وضع اساس (صناعة اللدائن) العظيمة . التى تلعب بلا شك دورا هاما  فى حياتنا المعاصرة.

التعليقات

الاسم

الصحة,18,حول العالم,2,علوم,5,
rtl
item
knowledgal.com: ليو بيكلاند وإكتشاف مادة البكاليت : بداية عصر اللدائن
ليو بيكلاند وإكتشاف مادة البكاليت : بداية عصر اللدائن
إكتشاف مادة البكاليت والتي تعتبر أول اللدائن التي تم تصنيعها . ودور الكيميائي ليو هندريك بيكلاند في بدايات عصر اللدائن
https://4.bp.blogspot.com/-rDbBfA1fKwQ/V7OhZjDwKoI/AAAAAAAAAUg/QxPgMDQDoP05NXVXcrx2TKP4D0HZgFUhQCEw/s1600/Bakelite.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-rDbBfA1fKwQ/V7OhZjDwKoI/AAAAAAAAAUg/QxPgMDQDoP05NXVXcrx2TKP4D0HZgFUhQCEw/s72-c/Bakelite.jpg
knowledgal.com
https://www.knowledgal.com/2016/08/Baekeland-and-Bakelite.html
https://www.knowledgal.com/
https://www.knowledgal.com/
https://www.knowledgal.com/2016/08/Baekeland-and-Bakelite.html
true
3101372712330371369
UTF-8
Loaded All Posts لا يوجد أي مشاركات أظهر الكل إقرأ/ي المزيد قم بالرد ألغي الرد إحذف بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات أظهر الكل ينصح بقرائته تصنيف الأرشيف إبحث كل المنشورات لا يوجد ما تبحث عنه عد إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر حالا منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة $$1$$ hours ago أمس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ أكثر من خمسة أسابيع المتابعون تابعنا THIS CONTENT IS PREMIUM برجاء المشاركة Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy